الرئيسية / ملتقى حكم للإبداع / نجوم على حواف المجد

نجوم على حواف المجد

حكم_بقلم حليمة الشعبي:

فوق سماء المجد تتوهج نجوم المتميزين لتنشر صدى إراداتهم و إبداعاتهم ومهاراتهم المتنوعة على كفوف الأرض فيثبت للجميع جمال نجوم القطب المضيئة التي لا يقل وميضها مهما بلغت الظروف على الرغم من طول ليالي الشتاء أو مداهتمها من قبل شعاع النهار .

لذا ستضل وتبقى بضوئها الممتد بمثابة المحور الأساسي الذي يدار حوله تلسكوب أفلاك العلماء لرصد كافة تحركاته وبث إشعاعاته للملئ والذي قد يجبرنا بروعته على الإشارة إليه بالبنان لوصف ذاك الجمال.

فعلى سبيل الترصد وتسجيل تحركات تلك الأفلاك ركنت الأنظار حول مؤسس المبادرات وصانع القرارات والمحرك الرئيسي لمجرة التألق بسماء الإبداع حول إسم قد شاع صيته بالأوساط الإعلامية المحلية والعربية بمسمى معلم الأجيال إسماعيل حكمي و الذي قاد مبادرات متنوعة  المفاهيم وراقية الأساليب كمداد القلوب لأبطال الجنوب، ومسيرة فخر، وبذرة وطن، وبطولات جند الحزم، ولمسة وفاء لأبناء الشهداء والمرابطين ولا يزال يسطر مداد قلمه مؤلفات وكتيبات ستشق طريقا آخر من الإشعاع نحو المجد.

وعلى كفوف البريق يتأرجح  الإعلام والتحرير والتعليم الممزوج بالتوجيه تارة والنقد الإيجابي تارة آخرى ،هنا على ضفاف رحابة الصدر المزخرفة  بالتشجيع والإنارة بمختلف القوالب الفنية الصحفية الموثقة نسطر إسم ومسمى لتلك الثقافة بذكرنا لمعلمنا الفاضل ناصر البادي.

وعبر رحيق الفوضى المتنوع بمختلف البرمجيات والدمج  بين إطارات المألوف وغيره من تركيبات الصور وبث الروح وإنعاشها بداخل تلك المفردات من خلال مزجها بأنغام الموسيقى  الراقصة ندرك تميز المونتاج وروعته لأستاذنا المبدع عبد العزيز الغزواني.

وبين الإقدام والأصالة التدريبية تتهاوى أصالة الصبر والمبادرة الاجتماعية والأخوية المتراقصة كقوس المطر حول الأفق والتي تخص بالوصف معلمتنا المتميزة فاطمة دغريري.

وبين شغب اللوحات والألوان المجسدة لشخصيات العظماء والمفصحة عن أصول الفن والمداعبة لوجنتي اللوحات يتنحى المتألقين جانبا ويفضلوا الإعتزال والتقاعد أمام لوحات فنانتنا التشكيلية رقية زين.

وعلى سبيل التغني بالأوزان والقوافي الشعرية وجعلها تتراقص على واجهت المذكرات النثرية الأدبية والتي قد تعود لأسباب الموروث الأدبي من الوالد المرحوم علي النعمي وتمزج بين أصالة الموهبة الفطرية التي تجعلنا نسلط الضوء حول سيدة الشعراء هالة النعمي.

وبالقرب من ضفاف شواطئ الإنجاز والإعجاز المجدفة وسط أقدار الحياة لم تقف إحداهن عند حد معين ولم تقيدها الظروف الصحية عن إكمال المسير  ولا تزال مجابهه لشق طريق صناع السعادة وتؤكد على أن الإعاقة لا ترد سبيل الإرادة بجانب تلك المتالقة هاجر فرج.

من هنا قد استطعت رصد مواقع تلك النجوم لأخبركم بأنها تمكنت من الصعود على سلالم المجد لتجد حيزها المتميز بذلك الكون الفسيح وستخلد ذات يوم بالتوهج على المدى القريب أو البعيد ليستمر وميضها بفضاء حكم ليدرك حجم روعتها الصغير أو الكبير.

شاهد أيضاً

فريق “ميديا فويس” يستقبل أبطال السعودية الفائزين في “اليوسي ماس”

حكم_حنين العتيبي-جدة: استقبل فريق صوت الإعلام “ميديا فويس” في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجده عند …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *