الرئيسية / صوت المواطن / حوادث القدية … إلى متى ؟!

حوادث القدية … إلى متى ؟!

حكم – جبرة حكمي

يشتكي كثيرا من سالكي طريق القدية (غرب الرياض) من كثرة الحوادث على الطريق  (النازل والطالع ) بسبب السرعة الزائدة ، حيث أنه من بداية مركز تفتيش القدية حتى مخرج أربعة لا يوجد ساهر ولا أمن طرق وكم راح ضحية هذا الطريق من أشخاص أبرياء .

آخر ضحايا هذا الطريق أروى وفوزية اللتان توفتا مساء أمس – رحمهما الله – وبالرغم من خطورة نزلة القدية إلا أن بعض المتهوريين لا يبالون بعواقب السرعة الزائدة ولا يتقيدون بالسرعة المحددة إلا بعد مخرج ٤ لوجود ساهر.

ولذلك يطالب سالكي الطريق بوضع ساهر حتى يخفف الحوادث المميته على هذا الطريق ، الحوادث تحدث قرب مركز التفتيش إلا أنه لا يوجد أي تحرك إتجاه هذا الأمر.

شاهد أيضاً

مدرب عالمي أول اهتمامات إدارة الهلال.. وابن نافل الأكثر تصويتاً

حكم – فريق التحرير بات المترشح فهد بن نافل الأقرب لرئاسة نادي الهلال بع منافسته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *