أَقْدَارٌ

حُكْمٌ – بِقَلَمٍ – مِيعَادُ الدِّرْبِيِ

حِيطَانُ المَنْزِلِ المُجَاوِرِ لِمَنْزِلِنَا آيِلَةٌ لِلسُّقُوطِ يَرْعَى اللهُ مَنْ يَعِيشُونَ تَحْتَهَا بِلُطْفِهِ; اليَوْمَ سَقَطَ المَنْزِلُ بَعْدَ أَنْ اِنْتَقَلَتْ العَائِلَةُ لِمَنْزِلٍ أَفْضَلَ!!.

نَافِذَةُ أَحَبِّ الجُلُوسِ بِجِوَارِهَا عَلَى شَرَفِ قَهْوَةِ صَبَاحٍ وَعُصْفُورٍ يَبْنِي عُشٍ قَدْ يَتَوَارَثُهُ أَحْفَادُهُ; سَقَطَ المَطَرُ يَوْمَ أَمْسٍ سَارِقًا إِرْثُ العَائِلَةِ!!.

سَيَّارَةُ رِجْلِ مُّقِيم تَقِفُ أَمَامَ مَنْزِلِنَا كُنْتُ أَنْوِي شِرَاءَهَا عِنْدَ السَّمَاحِ بِقِيَادَةِ المَرْأَةِ وَلَكِنَّهَا الآنَ لَا تَعَمَّلُ..

كَالمَقُولَةِ الشَّهِيرَةِ “مَات جَارَى أَمْسِ مِنْ الجُوعِ وَفِيَّ عَزَاءَهُ ذَبَّحُوا كُلَّ الخِرَافِ” اِمْرَأَةٌ قَدْ أَكْرَمَهَا اللهُ مَنْ فَضْلُهِ وَتُضَيِّقُ الخِنَاقَ عَلَى زَوْجِ اِبْنَتِهَا اليَتِيمُ دَافِعَةٌ بِهِ لِمَصَارِيفِ لافائدة مِنْهَا; الأُسْبُوعَ المَاضِي أُسْتَشْهَدُ فِي الحَرْبِ تَارِكًا لَهَا الآلَافُ وَاِبْنَتُهَا الحَزِينَةُ!!.

عَاطِلٌ تَدْفَعُهُ رِيَاحُ الطَّمُوحِ فِي كُلِّ زَاوِيَةٍ وَيَجْهَلُ رَافِضُو تَوْظِيفُهِ أَنَّهُ مُبْدِعٌ; بَعْدَ أَنْ يَأْسٌ مِنْ الجَمِيعِ أَسَّسَ مَوْقِعٌ “عَلِي بَابَا” وَأَصْبَحَ مِلْيُونِيرٌ!!.

اِمْرَأَةٌ, تُحَاوِلُ جَاهِدَةَ بِنَاءِ نَفْسُهَا وَإِعْطَاءٍ قَيِّمَةُ لَذَّاتِهَا; تَزَوَّجَتْ رِجْلٌ لَا يُقَدِّرَ المَرْأَةَ وَكَرَّسْتَ عُمْرَهَا فِي بِنَاءَهُ!!.

أَقْدَارُنَا نُشَكِّلُهَا نَحْنُ عِنْدَمَا نَلُحْ بِدُعَاءَ فِي تِلْكَ اللَّحَظَاتِ الَّتِي يُسَبِّقُهَا يَأْسٌ وَخِذْلَانٌ, اللهُ فَقَطْ يَعْرِفُ كَيْفَ أَنَّ هَذِهِ اللَّحَظَاتِ هِيَ أَكْثَرَ صِدْقًا مِنْ دُعَائِنَا المَأْلُوفُ, نَحْتَاجُ دَائِمًا دُعَاءٌ يَخْرُجُ مَعَ حَرَارَةِ دُمُوعِنَا عِنْدَمَا تَنْهَمِلُ, نَحْتَاجُ أَنْ نَسْتَشْعِرَ مَدَى حَلَاوَةُ تَحْقِيقِ الأَحْلَامِ فَقَطْ اِدَّعَوْا لِتَتَغَيَّرَ أَقْدَارُكُمْ نَحْوَ الأَفْضَلِ!!

شاهد أيضاً

مستشفى الأمير عبدالمحسن بالعلا ينقذ حياة مصاب بنزيف داخلي حاد

حكم – شفاء البلوي – العلا نجح -بفضل الله- فريق طبي جراحي من مستشفى الأمير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *