الرئيسية / المقالات / اللعب مع الأطفال والجلوس معهم طريقك لتكون سوبر بابا
Featured Image

اللعب مع الأطفال والجلوس معهم طريقك لتكون سوبر بابا

حكم – رنين الشمراني

لماذا طفلك يحتاج إلى الجلوس معك؟ هناك عدة فوائد يحصل عليها الطفل عندما يشعر بالرعاية من قبل الوالدين، فالجلوس و اللعب مع طفلك سينمي قدراته العقلية، وسيحسن من صحته النفسية، والأطفال عادةً يتذكرون مواقف منذ الصغر، وجلوسك ولعبك معه هو الطريق المثالية ليتذكرك منذ الصغر وهذا سيدعم علاقتكما معاً، ويجعله أقرب لك، كما أن اللعب مع طفلك في هذه المرحلة ابتداءً من عمر يوم حتى 11 سنة مهم لعملية النمو.

أهمية اللعب مع الاطفال
١_إعطاء وقتك لطفلك مهم للشعور بالحب بينكما، فطفلك بحاجة إلى رعايتك وبحاجة إلى الشعور بالاهتمام والحب، وستظهر مشاعرك من حب واهتمام لطفلك عندما تعطيه أولوية.

٢_كما أنك ستحصل على أهمية في التأثير على طفلك، عندما يكبر لأخذ قرار ما، وستحصل على المزيد من الحب والاهتمام، وسيبتعد طفلك عن مشاعر الخوف والغضب تّجاهك.

٣_الآباء الذين يلقون أطفالهم بحرارة وبحب، يكون أطفالهم الأقل عرضة إلى اللجوء إلى العنف المدرسي والإصابة بالأمراض النفسية، كما أنهم في مرحلة المراهقة لا يتعرضون إلى الاكتئاب أو يسهل التأثير عليهم والاندماج في أعمال عنيفة أو تعاطي المخدرات.

أولا : اختيار لعبة طفلك

العب مع طفلك بالمكعبات والألعاب التي تقوي من قدرات يديه إن كان عمره سنة أو أكثر، أما إذا كان عمر طفلك 6 سنوات من الأفضل لكما اللعب بنوع من الكرة مثل كرة السلة أو اليد أو القدم.

اتركه يفوز الهدف من اللعبة هو تعزيز الثقة بينكما، لذا اتركه يفوز ويتغلب عليك بعض الوقت ليشعر بالمتعة، وليشعر أن بإمكانه التغلب على الكبار وتزيد ثقته بنفسه.

ثانيا : اتركه يفوز

الهدف من اللعبة هو تعزيز الثقة بينكما، لذا اتركه يفوز ويتغلب عليك بعض الوقت ليشعر بالمتعة، وليشعر أن بإمكانه التغلب على الكبار وتزيد ثقته بنفسه.

ثالثا : العب بقوانينه

اجعله يضع قانون خاص به وتلعبان به معاً، ولا تفرض رأيك وقوانينك على اللعب معه وتغضب مثلما يفعل هو.

رابعا : هذه الطريقة هي الأمثل للتواصل مع الطفل

وهي طريقة تعتمد على تبادل الاحترام بينكما والحب، وهي كالتالي:
١_ إن كان طفلك من عمر سنة، يمكنك إعطائه الطعام بدلاً عن والدته فهذا سيقوي لديه العاطفة نحوك.

٢_ إن كان الطفل كبر قليلاً من عمر 3 سنوات حتى 11 عام يمكنكما إعداد الطعام معاً. تحدث معه حسب حالته المزاجية فإن كان عائداً من المدرسة وتريد أن تنبهه لتصرف خاطئ انتظر حتى يهدأ، واسأله عن حالته النفسية وما الذي أغضبه بهدوء وحب، وبعد هذا نبهه إلى أنه تصرف خطأ وهناك تصرف أفضل. شارك في رعايته مثل أن تقوم بقراءة القصص له قبل النوم.

الختام لا تضع الوقت بلوم نفسك ولكن ابدأ من الآن الجلوس مع طفلك واللعب معه، وأخبرنا أخر مرة جلست فيها مع ابنك؟ متى كانت ؟!

شاهد أيضاً

Featured Image

أمانة الطائف تقيم مبادرة “أطول سفرة رمضانية”

حكم – فاطمة العتيبي تصوير – فريق رابطة العمل التطوعي أقامت أمانة الطائف مبادرة أطول …

تعليق واحد

  1. جميل جدا ، اجمل جريدة هي الحكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *