الرئيسية / المقالات / ” حصانة الفِكر “
Featured Image

” حصانة الفِكر “

حكم – بقلم – ولاء العتيبي :

تعددت في العصر الحاضر مظاهر و طرق الغزو الفِكري لبناتنا و شبابنا ، و من مِنّا لا يستشعر ذلك الخطر الذي يُحدِّق بهم .
فالفِكر رُغم عَظمة خِلقتِه و قُدراته إلا أنَّه أشبه بورقةٍ أطلقناها في الهواء و لا نعلم أين تستقر …؟
؛ إنْ لم نوجهها و نضعها بأيدينا حيثُ نُريد ، فإما أن نحفظ تلك الورقة في أعلى رفوف المكتبة ، و إما إن نجعلها أسيرة الرياح تذهب بها حيثُ تريد .
كذلك فكرنا إن لم نُحصنه ؛ سوف يَهِيمُ حائرًا لا يعلم أيُّ قولٍ يتبع …؟
فمن مِنَّا لا يعرف قصة رهف القَنون ..؟ تلك الفتاة المُغرر بها ، و التي لم تُحصن فِكرها فكان من السهلِ الوصول إليها .
يأتي الآن السؤال المُحيّر ، و الذي قد يدور في خواطركم ، كيف يمكننا حصانة فِكرنا ؟
أولاً / بوضعِ حدود لذلك الفكر ، و تلك الحدود وضعها الله لنا في الدنيا و وَجَبَ علينا أن لا نتجاوزها .
ثانيًا / يأتي دور الأهل و مراقبتهم لابنائهم و زرع القِيم المُثلى فيهم و نشأتهم نشأةً دينية سليمة ، و احتواء عاطفتهم و الاستماع لأفكارهم و مقترحاتهم ؛ فإن بين أيديهم شرٌ لا بدَّ منه و هو الهاتف النقال ؛ فمواقع التواصل الاجتماعي المتعددة و برامج الألعاب المختلفة تستطيع أن تؤثر على فكرهم و تستحوذ عليه ؛ إن لم يكن مُحصن و مُغذى تغذية دينية سليمة و قوية .
ثالثًا / يأتي دور الجِهات المُختصة في التربية و التعليم ، فإن لها الدور الكبير في صناعة الفكر لدى شبابنا و بناتنا .
و أخيرًا تعتمد حصانة الفِكر على التغذية الصحيحة لعقولنا و التي نستمدها من المنهجية السليمة و هي قرآن الله تعالى و سنة نبيه محمد صلى الله عليه و سلم ، و كذلك كُتب العلم الرفيعة المتبعة لمنهجية الله و رسوله عليه الصلاة و السلام .
حفظنا الله و إياكم و ألهمنا الصواب و السداد في القول و العمل .

شاهد أيضاً

Featured Image

دورة الانفوجرافيك سهالات ” خطوات التصميم من البداية للإحتراف “

دورة الانفوجرافيك سهالات (خطوات التصميم من البداية للإحتراف ) تقدمها المدربة / بشاير العمري – …

تعليق واحد

  1. رائع جدا صح لسانك استاذتي الفاضلة وارجو الله لك المزيد من التوفيق والنجاح وننتظر جديدك بفارغ الصبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *