الرئيسية / المقالات / معرفة الذات
Featured Image

معرفة الذات

حكم _ ولاء العتيبي

في ذات يوم و في طور مشاغل الحياة ، قد نتوقف للحظة نبحث فيها عن أنفسنا التائهة في أروقة الحياة .
فقد ساد قديمًا المعتقد الذي يقول : لا يمكن التعرف أو الوصول إلى الذات ..!
و لكن في الحقيقة هذا معتقد خاطئ ؛ فلا بد على الإنسان أن يبحث في داخله عن ذاته و يتقرب منها ؛ ليكتشفها و للتضح له الحياة .
أبحث عنك في داخلك ، و أعرف مواطن قوتك و أصقلها ، و أعرف مواطن ضعفك و روّضها لمجابهة التحديات .
و البحث عن الذات ليس بالأمر السهل ؛ فالشخص في داخله جانبان :

جانب عقلي 

و آخر عاطفي .

بالإضافة لوجود بعض المؤثرات المحيطة به و التي قد تؤثر على شخصيته .
و لمعرفة ذاتك فوائد عديدة منها :
– معرفة مدى قدراتك و طاقاتك .
– استيعاب أهمية ذاتك أمام الآخرين .
– للتصرف الجيد في المواقف المختلفة التي قد تواجهنا في الحياة 
– لتفهم الآخرين و معرفة كيفية التعامل معهم .

لأن فهمك لذاتك و تقبلها هي بوابة التواصل مع الآخرين و فهمهم .

إذن كيف يمكننا التعامل مع الذات و الكشف عنه لأنفسنا …؟
سؤال يطرح بداخلنا تساؤلات أكثر …؟
و لكن لو تأملنا قليلاً نجد أن الجواب في جعبة الجميع .

فـمن البديهي أن أول مفاتيح فهم الذات هي حبها ، فإن حبك لذاتك يجعلك تقدم أفضل مالديك و تعزز إيجابياتك و تبتعد عن سلبياتك .
يأتي بعدها تعزيز ثقتك بنفسك و عدم الاكتراث لآراء الآخرين ، أخرج نفسك من السجن المسمى بنظرة الناس ، و ماعليك سوى احترام آرائهم و لكن لا تقتل رغباتك بالتفكير في ردود فعل الغير

ما دمت تسلك الطريق الصحيح .

و ثم يأتي دور القوة و مواجهة المسؤوليات و عدم الخوف و الهروب منها ؛ لتصنع منك شخصًا قادرًا على تقبل الحياة كما هو قادرٌ على تقبل ذاته و التعايش معها .

و أخيرًا و ليس آخرًا تطوير الذات بالمعرفة و القراءة تجعلك تُخرِج أفضل مالديك و تجعلك تقرأ ذاتك كما لو أنك تقرأ كتاب .

شاهد أيضاً

Featured Image

المحافظة و البلدية وجها لوجه في نهائي بطولة الدوائر الحكومية بالمسارحة

حكم _ يحيى عواف _ أحد المسارحة تأهلت (المحافظة و البلدية) إلى نهائي النسخة الأولى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *