الرئيسية / المقالات / النساء أعمدة الحضارات “8 مارس”
Featured Image

النساء أعمدة الحضارات “8 مارس”

حكم – بقلم – حشيمة الشرقي:

في الثامن من مارس في كل عام تنطلق ، الشعارات والتهاني التي تهتف بتهنئة المرأة بيومها العالمي ، حيث تقام كل عام أحتفالا بها ، تقديرا لانجازاتها العظيمة ومكانتها الرائعة ، جميع النساء تتبادل الرسائل التي يملوها الحب والجمال كل واحدة منهن تفخر بذاتها وأنوثتها ونعمة وجودها ، يصبح الكون مليئ بمشاعر الحب والبهجة والجمال ، ليستشعره جميع الكائنات وليسوا البشر وحدهم فقط .

هناك يوماً عظيم في حياتك ياحواء ، سأحدثك عنها لأزيد يومك بهجة وحب أكثر وأكثر ، وهو يوم نزول الوحي علي سيد الخلق نبينا وحبيبنا محمد صل الله عليه وسلم فقد آتي إليها قائلا :” زملوني زملوني ” أحتوته بكل معاني القوة والجمال والأنوثة والأمان طمأنته ” كلا أبشر فوالله لا يخزيك الله أبدا ، فوالله إنك لتصل الرحم ، وتصدق الحديث ، وتحمل الكلَّ وتكسب المعدوم ، وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق “.

كانت أمرأة وسيدة عظيمة من عظمتها أوحي الله إليها جبريل ليلقي عليها السلام ويبشرها بقصر في الجنة ، ومن شدة الحزن عليها سمي العام الذي توفت فيه بعاما الحزن رضي الله عن أم المؤمنين خديجة.

وأنتِ أيتها المرأة الغالية حفيدة خديجة وفاطمة ، أنتِ الأم التي وصفت الجنة تحت اقدامها ، أنتِ الابنة الغالية التي تلبس والدايها تاج الوقار وتقودهما إلى الجنة ، أنتِ الزوجة والسكن ، أنتِ نصف المجتمع ، وأنا أجزم أنك المجتمع بأكمله فأنت عمود الحياة .. نعم أنتِ عمود الحياة وجماله ونوره صدقي ذلك وأبتسمي .

فهل يرى المجتمع أن يوما واحد من بين 365 يوما تكفي لإبراز مكانتي وتخليد إنجازاتي ، وتقديرا واحتراما لكل العطاء التي أمنحها بلا توقف ، وتحمل الصعاب والعقبات ورسم الحياة بكل ألوان الحب والجمال !!!..هل حقا تكفي يوما واحدا لكل ذلك !!…

عذرا منكم ليس غرورا أو تعاليا وإنما واقعا ملموسا ظاهرا للعيان .. لذا لن أضع نقطة في نهاية كلامي لأنني على ثقة بأن لديكم الكثير من الكلام والمشاعر التي تزيد الحياة جمالا بكن ، فوضعت لكم الفاصلة فهاتو ما لديكم أن رأيتم بأني استحق ،،

شاهد أيضاً

Featured Image

“نادي النصر” يحرز جوائز الأفضلية في الجولة 24 بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان

حكم – فريق التحرير اكتسح نادي النصر جوائز الأفضلية في الجولة 24 من دوري كأس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *